الثلاثاء، 8 نوفمبر، 2011

سجن الذكريات







قد ينجح استحضار ماضي جميل لستعادة حاضر مفقود




بين طيات الحزن لكن ليس دائما ..




فأغلب الاحيان تتحول ذكرياتنا لقلعة مسورة





بأسلاك شائكه تدمي القلب و تخنق الروح ..






لكن عند تذكر قدرة الله و رحمته




يتفجر من العين ينبوع الدمع و من غيوم القلب الملبدة تشرق ابتسامة





تمحي حزن الحاضر و تعيده بسلام لرف ذكريات القلب و العقل





لستحالة نسيانه او فقدانه لحتوائه على تفاصيل ارواح




اختارها الله لتكون بجواره ..






--( سبحان من لانت لقدرته الشدائد الصلاب )--

الأحد، 6 نوفمبر، 2011

عيدكم مبارك :)